كتاب دلشاد سيرة الجوع والشبع
( )( )( )( )( )

دلشاد: سيرة الجوع والشبع

Author Name    بشرى خلفان

5.00 د.ك

تقسم رواية "دلشاد" إلى ثلاثة فصول، يحمل كل فصل عنوان حارة من حارات مسقط، التي تدور فيها الأحداث الرئيسية للرواية، في النصف الأول من القرن العشرين. الشخصية الرئيسية "دلشاد"، الفتى المسقطي، مجهول النسب، الذي يكبر في حارة من حارات "البلوش"، متأثراً بثقافتهم ومن جاورهم من العرب. منه ترث مريم الجوع والضحك، وتكون طفلته وأمه ورفيقته في عماه، لكنه ولشدة فقره، يضطر لتسليمها إلى بيت تاجر مسقطي، لتعمل مقابل لقمتها. في ذلك البيت، تعرف مريم تناقضات الحياة، حيث تعيش مطمئنة ثم تضطر للهرب. "دلشاد" رواية عن الجوع والحزن، المغامرة، والحب، تتوالد فيها الحكايات بأصوات متعددة، وبلغات مختلفة، تعنون لتعدد الثقافات في مسقط.

وصف كتاب دلشاد

في زمن سيطر عليه الفقر والمرض، ترك دلشاد ابنته الوحيدة لمصيرها، وكان عليها أن تجد طريقها في عالم من الأطماع تحكمه ذاكرة الجوع. رواية بديعة من ضمن روايات عربية تشعرك بوخز الجوع في كلماتها، تتحسس جسدك الذي بدأ يضمر وينهلّ بحثا عن لقمة هنا ولقمة هناك، عن الغياب الذي يأخذ شخوص الرواية نحو الموت أحيانا أو نحو حياة أخرى وتجربة جوع آخر. 

في كتاب دلشاد أكاد أرى وجه دلشاد الضاحك من الألم والفقد والجوع والضياع، أكاد أبحث معه عما يسكت فيه ذلك الفم الجائع. هذه الرواية، الحياة، هذه اللعبة الخطيرة ما إن تبدأ حتى يجرفك سيل مآسيها لتبكي وتضحك وتشم روائح الموت والفقر، ثم تترك التيار يأخذك إلى دروب يرسمها القدر لشخصياتها.

هذه الرواية، الحياة، هذه اللعبة الخطيرة ما إن تبدأ حتى يجرفك سيل مآسيها لتبكي وتضحك وتشم روائح الموت والفقر، ثم تترك التيار يأخذك إلى دروب يرسمها القدر لشخصياتها.

اقتباسات كتاب دلشاد سيرة الجوع والشبع لـ بشرى خلفان

  • كنت يتيمًا، ووحدهم اليتامى يعرفون معنى العري، وكيف يكون البرد في عظامك من لحظة الميلاد حتى الموت.
  • نعم، عشت أول عمري بين أمهات كثيرات، لكن ولا واحدة منهن ضمتني إلى صدرها، أو خصتني بلقمة، وعندما كنت في خيمة ما حليمة كانت تقسم الأكل بين أولادها أولًا، ثم تتذكرني فتضع شيئًا في فمي.
  • ‏من عرف الجوع يعرف أنه يبقى في الدم، مثل مرض، لايمكن لأي شبع بعده أن يشفيك منه
  • أن العالم خلق محمولًا على أكتاف الآباء، وأن السماء تسقط متى ما رحلوا، وأن الحياة، كل الحياة تصبح خالية إن خلا منهم المكان، وأن نظرة العتاب في عيونهم، ما هي إلا دروس قصيرة، تمرر بين القلب والعين.

صدرت رواية دلشاد سيرة الجوع والشبع عن منشورات تكوين في ٢٠٢١ وتأهلت للقائمة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية (البوكر) في ٢٠٢٢.

Book Details

Customers reviews

(*)(*)(*)(*)(*)
Total8 ( 4.12 )
5 star
4
4 star
2
3 star
1
2 star
1
1 star
0
بشرى خلفان

بشرى خلفان. كاتبة وروائية عمانية.

الباغ
دلشاد: سيرة الجوع والشبع
الباغ
Post Review
20 addReview


يقول أحد المؤرخين: " ليس للتاريخ وجه معين يُفهم عليه" وأنا أقول قُراء رواية دلشاد سيفهمون وجهاً معيناً من تاريخ سلطنة عمان.. فالرواية تاريخية باقتدار امتدت أحداثها لأكثر من نصف قرن.. منذ بدايات القرن العشرين إلى ما بعد الحرب العالمية الثانية.. هنا قد يقال بأنها: رواية أشبه بكتاب تاريخي ممل! لأقول: لا. لقد استطاعت الكاتبة الخروج من مأزق السرد التاريخي الممل وأخذت بإيدينا نحن القراء في رحلة عبر الزمان..
في رحلة دلشاد الروائية زرنا حواري مسقط القديمة.. ورأينا مع مرور الصفحات كيف تبدلت أحوال

.... اقرأ المزيد
Like··Reply·· 0

ديلشاد: سيرة الجوع والشبع:
ديلشاد رواية انسانية لبشرى خلفان، رحلة 496 صفحة بين جوع الجيد وجوع الروح.
"كنت يتيما"، يقول ديلشاد، "ووحدهم اليتامى يعرفون معنى العري، وكيف يكون البرد في عظامك من لحظة الميلاد حتى الموت". لكن بشرى خلفان في روايتها لم تسمح لهذه المعرفة بأن تكون حكرا على اليتامى، فحين اقرأ ستجوع بشدة، ستضحك أيضا في الخيام رغم الجوع والفقر والفقد، كما س"تتطاير الأدخنة الصفراء من معدتك الى دماغك" في مطابخ لوماه.
ديلشاد العربي يولد مجهول النسب لأم يجوع لعاطفتها بقدر ما يجوع الطعام.

.... اقرأ المزيد
Like··Reply·· 0
29/04 04:36

جماليات "التكرار" في دِلْشَاد بشرى خلفان
آمنة الربيع - كاتبة مسرحية وباحثة

عبر المسرح سأدخل إلى تقديم مراجعة لقراءة رواية "دِلشاد سيرة الجوع والعطش"، للروائية العمانية بشرى خلفان. عندما أعلن المسرحي المغامر أنطونان أرطو مقولته: فلننته من الروائع"، كان يشير بذلك إلى أبجديات المسرح التقليدي (الإغريقي والإنجليزي) التي تأسس عليها المسرح لدى الغرب، وظلت تلك الروائع تتحكم نظريًا وفنيًا في العديد من التجارب المسرحية في العالم كله. وإذّ أحاول تحوير عبارة أرطو بما يتناسب مع رواية دِلشاد، ف

.... اقرأ المزيد
Like··Reply·· 0
29/04 05:07

*دلشاد*

هذه الرواية المليئة بالجوع، بالجوع إلى كل شيء، إلى الحب ، إلى الأمان الأسري، إلى عطف الأمهات، وسند الآباء. الجوع إلى الفرح والأمل وإلى الطعام بطبيعة الحال.

حين أنتهت الرواية فجأة، هرعت إلى تويتر أشكو من بشرى خلفان فكتبت (كيف قررت #بشرى أن تنهيها هكذا فجأة، ولماذا، آه يا للعذاب كيف أفارقهم بعدما تعلق قلبي بهم، رواية #دلشاد موجعة حد الروعة. رغم أني لم أقرأ شيئاً من قائمة البوكر بعد، لكني أعلم أن هذه الرواية جائزة بحد ذاتها لنا نحن عشاق الروايات المكتوبة بإتقان وبحرفية عالية

.... اقرأ المزيد
Like··Reply·· 0

دِلشــــــــــاد
سيرة الجوع و الشبع.
لِلكاتبة: بشرى خلفان.

لطالما حكت لي أمي عن حياتهم في مسقط قديمًا
بل و أخذتني لِبعض حاراتها، فأتأمل الجِبال و تدرجات زُرقة البحر كأن بينهما تجانس و تآلف؛ تمامًا كالصورة التي طُبعت على غلاف رواية " دِلشاد".

من سيختار أن يقرأها سيذهب إلى زمنٍ آخر وسيعبُر في أزقةٍ عديدة، رغم أنني مُستمعةٌ جيِّدة لحكايات أمي في ذات المرحلة و ذات المنطقة إلا أن "دِلشاد" أخذني إلى ذلك الزمن!

الشخصية الرئيسية و كنت أظنهُ بطل الرواية هو دِلشاد، وُل

.... اقرأ المزيد
Like··Reply·· 0

سبع نصائح في الكتابة....

ago

الكتابة هي ملاذنا ال....

ago

الكتابة الإبداعية ....

ago

فصل من رواية (دلشاد)....

ago

بشرى خلفان تكتب: في ....

ago

بشرى خلفان تكتب: غبا....

ago